كيف تختار الاستضافة المناسبة؟

ما هي الاستضافة؟، أنواعها، ومنصات التشغيل القائمة عليها، وهل يوجد إعتبارات لاختيار الأنسب فيما بينها؟. سنغطي كل هذه الجوانب وأكثر ما عليك إلا متابعة القراءة.

يوجد على شبكة الإنترنت ما يقدر بـ 1.7 مليار موقع. هذه المواقع تختلف في الحجم، النوع والغرض الذي أعدت من أجله، ويزور هذه المواقع 4 مليار مستخدمٍ نشطٍ حول العالم. عدد هائل من المواقع المختلفة على جميع المقاييس، لنجد في المقابل شيئاً واحداً يجمعها وهو الاستضافة (Hosting)، فكل موقع منها متواجد بفضل استضافة مناسبة تسمح بعرضه وبقائه على شبكة الإنترنت.

فما هي الاستضافة؟ أنواعها، ومنصات التشغيل القائمة عليها، وهل يوجد إعتبارات لاختيار الأنسب فيما بينها؟. سنغطي كل هذه الجوانب وأكثر ما عليك إلا متابعة القراءة.

في البداية يمكننا تشبيه المواقع الإلكترونية بواقعنا، حيث يوجد العديد من الشركات والمتاجر في كل مكان، وكما نعلم أن لكل شركة عنوان، فالعنوان على شبكة الانترنت هو اسم النطاق، ولدينا الأرض التي تستضيف ما ذكرناه والتي تعرف بالاستضافة، وهي خدمة توفر لك مساحة في خادم (Server) لتنظيم وتخزين ملفات موقعك بما فيه من صفحات وحسابات البريد الإلكتروني.

الاستضافة أنواع، فماذا اختار؟

يوجد العديد من أنواع الاستضافة ومهمتك هي اختيار ما يلبي احتياجك، ولنستمر في تبسيط الأمور تخيل معي أن أنواع الاستضافة هي أراضي تحتوي على شققٍ ومنازل مختلفة الأحجام. فلدينا:

  • الاستضافة المشتركة (Shared Hosting)، يمكن تشبيهها بمجمع سكني تمتلك شقة به، حيث يتشارك موقعك موارد الخادم وقدراته مع العديد من المواقع الأخرى، ولكن كل موقع يتم استضافته في مساحته الخاصة، يعتبر هذا النوع محدود القدرات في التعامل مع عدد الزيارات العالية، ويمتاز بقلة تكلفته ويعد الخيار الأمثل للمواقع ذات الزيارات المحدودة.
  • الاستضافة الافتراضية (Virtual Hosting)، المشابهة لشقق الدوبلكس والتي تعطيك انطباع بامتلاك خادم -منزل- خاص بك، حيث يتم تجزئة خادمٍ مخصص لأكثر من خادم افتراضي بين عدد قليل من المستخدمين. توجد بعض المحدودية في هذا النوع، وذلك لوجود خوادم افتراضية على نفس المنصة. يعتبر أقوى وأفضل من الاستضافة المشتركة لوجود خصوصية وموارد خاصة لكل موقع، وهذا الخيار مناسب للمواقع التي تحتاج إمكانيات تفوق الاستضافة المشتركة وتكون أقل من المخصصة.
  • الاستضافة المخصصة (Dedicated Servers)، وهي كمنزل كبير وبحوض سباحة ربما! هذا الخيار يعطيك منصة خاصة بك تستفيد من جميع إمكانياتها مثل: (القرص الصلب – الذاكرة العشوائية – المعالج – اللوحة الأم)، وتعتبر تكلفتها عالية نسبياً مقارنة بالأنواع الأخرى، إلا أنها توفر تحكم للمستخدم على الموارد، وهي الخيار الأنسب للمواقع ذات العدد الكبير من الزوار.
  • الاستضافة السحابية (Cloud Hosting)، تخيل امتلاك منازلٍ حول العالم، وهو النوع الذي يمنحك القدرة على استضافة موقعك على عدة VPS حول العالم، ستجد الثبات في هذا النوع فأي مشكلة لن تؤثر على الموقع؛ لأن VPS آخر سوف يقوم بأداء المهمة تلقائياً، وتعتبر تكلفتها عالية نسبياً، وهي الخيار الأنسب عند حاجتك لأشخاص يعملون على إدارة، تعديل البيانات ومراقبة الخدمة باستمرار.

استضافة لينكس أو ويندوز

اختيار نوع الاستضافة يعتمد بالأساس على البرمجيات المستخدمة في تطوير الموقع، أو البرمجيات المنصبة على الاستضافة.

في حال كنت تستخدم لغة برمجة (PHP) وقاعدة البيانات(MySQL )، فالخيار الأنسب لك هو استضافة تعتمد على لينكس. أما في إن كنت ترغب في استخدام برمجيات (ASP.NET) وقاعدة بيانات(MSSQL)، فالاستضافة الأنسب في هذه الحالة تكون ويندوز، الجدير بالذكر أنه بإمكانك تطوير الموقع ببرمجيات (PHP) و (MYSQL) على استضافة ويندوز أيضًا؛ فهي تتيح لك ذلك.

وإن لم تحدد بعد اللغة أو البرمجيات التي ستستعملها في التطوير؛ ننصحك بالبدء باستضافة لينكس، وبإمكانك بكل سهولة الإنتقال إلى استضافة ويندوز متى ما أردت ذلك.

قمنا بشرح الاستضافة، أنواعها والفرق بين المنصات التي تعتمد عليها، حان وقت الفقرة الأخيرة والأهم فهناك العديد من خطط الاستضافة والعديد من الشركات التي تقدم هذه الخطط، ولكن هناك عدة اعتبارات تساعدك على تقليل الخيارات وجعل الأفضل أمامك، ومنها:

اختيار الشركة المستضيفة

حتى تكون مطمئن البال اختر شركة ذات سمعة في المجال ولها مراجعات جيدة بين زبائنها، لتضمن الموثوقية واستمرار عمل موقعك، بالإضافة إلى:

خدمات دعم فني ممتازة، ففي حال حدوث مشكلة ما في الموقع ستحتاج للتواصل مع فريق الدعم الفني؛ ليتم حلها في أسرع وقت، كما يفضل أن يكون الدعم المقدم بلغتك للتواصل بكل أريحية، وأن يكون متوفرًا في أوقات عديدة وبأكثر من وسيلة.

المميزات التي تأتي ضمن الباقة، حيث يوجد شركات استضافة تغريك بخطط ذات سعر زهيد دون توضيح أنها لا تشمل العديد من المميزات الأساسية مثل:

  • لوحة تحكم الموقع، وهي أساس عملك فضرورة وجود لوحة من أفضل الأنواع؛ يسهل طريقة العمل عليك، ومن أمثلتها: لوحة cPanel.
  • شهادة حماية SSL، التي تضمن لزوارك تجربة تصفح آمنة، والتي نمنحها بشكل تلقائي ومجاني لمستخدمي الاستضافة المشتركة على بيئة العمل لينكس، وبشكل مجاني لمستخدمي الاستضافة المشتركة على بيئة العمل ويندوز.
  • أداة مكافحة الرسائل المزعجة، التي تعمل على فلترة الرسائل المزعجة التي تصل على البريد الإلكتروني.
  • النسخ الإحتياطي، وهو أحد أعمدة حماية البيانات، والتي تقلل من خطر ضياع البيانات في حال تلفها لأي سبب من الأسباب، ومنها: حذف غير مقصود أو قرصنة. فتأكد دائما من وجودها في الخطة أو إمكانية إضافتها.

والأهم هو الحرص على معرفة مدى جودة هذه التقنيات، والتأكد من أنها مقدمة بشكل مجاني أو لا ضمن الباقة.

اختيار الخطة الأنسب

بعد تحديد شركة الاستضافة المناسبة، عليك مقارنة الخطط المقدمة، وهنا يوجد بعض النقاط التي يجب مراعاتها لاختيار الخطة الأنسب مثل: مساحة الاستضافة، سعة نقل البيانات وقابلية الترقية. والتي سنقوم بشرح أهميتها.

  • مساحة الاستضافة: المساحة تعتمد على حجم ونوع الموقع، والمؤثر الأكبر عليها هو عدد حسابات ورسائل البريد الإلكتروني، فالمواقع الصغيرة والمتوسطة يكفيها مساحة تخزين صغيرة أو محدودة، والتي قد لا تكفي إذ كنت تريد إنشاء موقع كبير، لهذا اعمل على تحديد المساحة المناسبة له بعد تحديد نوعه وعدد الملفات؛ لوجود خطط ليست محددة بالمساحة ولكن تحدد بعدد الملفات الموجودة.
  • سعة نقل البيانات: وهي كمية البيانات المسموح نقلها بين الخادم وجهاز المستخدم، وترتبط إرتباطًا وثيقًا مع سرعة الموقع، كما تعود أهمية السرعة على ترتيبه في نتائج محركات البحث، فالمحركات تعمل على تصنيف المواقع تبعًا لعدة أمور ومن بينها سرعة الاستجابة. إضافة إلى ذلك فإنه كلما زاد عدد الزوار أو حجم الموقع تزداد الحاجة إلى سعة نقل أكبر لتستوعب عدد طلبات الوصول إليه.
  • قابلية الترقية أو التخفيض: مع مرور الوقت قد تحتاج إلى ترقية باقة الاستضافة أو تخفيضها لعدة أسباب منها: زيادة عدد زوار الموقع بما يفوق قدرة الباقة الحالية أو بسبب اختيارك لباقة غير مناسبة لأي سببٍ كان، لهذا تحتاج للتأكد من قابلية الترقية والتخفيض من قبل الشركة المستضيفة.

وفي النهاية بعد وضع هذه الاعتبارات في الحسبان، تذكر دومًا بأنه عليك اختيار الاستضافة التي تلبي احتياجك فقط. نتمنى لك كل التوفيق في مهمة العثور على الاستضافة المناسبة، وكما أوضحنا لك الاستضافة هي البداية وهي الأساس. سنسعد بتواصلك معنا في حال احتجت للمساعدة في اختيار الاستضافة الأنسب لك.

Leave a comment

الحقول الإلزامية مشار إليها